أيامه معدودة في الأهلي.. التفاصيل الكاملة لأزمة كهربا

the24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لا يزال محمود عبد المنعم "كهربا"، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، يثير الجدل داخل القلعة الحمراء بسبب أزماته المتكررة، وأحدثها رفضه المشاركة في مران المستبعدين من مباراة فاركو، الجمعة الماضية.

بداية الأزمة

بدأت الأزمة الأخيرة لكهربا عندما غضب بسبب عدم مشاركته في مباراة فاركو. على الرغم من عدم صدور أي رد فعل فوري، إلا أنه شعر بثقل عضلي أثناء مران ما بعد المباراة وبدأ يخطو خطوات ثقيلة في الجري.

تفاقم الأزمة

تفاقمت الأزمة عندما استفسر المدرب السويسري مارسيل كولر من معاونه هلارد عن حالة إصابة كهربا، ولكن هلارد أكد أن اللاعب غاضب ولا يعاني من أي إصابات. قرر كولر تدريب اللاعب منفردًا مع كارلوس بيرينجر مطور الأداء في الأهلي، ليكتفي كهربا بالجري لمسافة واحدة فقط، وكان من المفترض أن يخضع لعملية استشفاء قبل مواصلة المران، لكنه غادر غاضبًا عندما ناداه بيرينجر لمواصلة التدريب.

عقوبات

قرر كولر معاقبة كهربا بمنعه من المشاركة في التدريبات الجماعية للفريق اليوم الأحد، واستبعاده من قائمة الفريق التي ستخوض مباراة طلائع الجيش غدًا الاثنين. كما تتجه النية لتجميده حتى نهاية الموسم واحتمالية عرضه للبيع، خاصة بعد تكرار أزماته في عهد المدرب السويسري.

تاريخ الأزمات

الأزمة الأخيرة ليست الأولى لكهربا مع كولر أو غيره من المدربين منذ انضمامه للفريق في 2019. أبرز أزمات اللاعب كانت إصراره على حضور حفل زفاف شقيقته بالتزامن مع سفر الفريق لخوض مباراة ميدياما الغاني في دوري أبطال إفريقيا، مما تسبب في استبعاده لفترة طويلة.

كهربا أيضًا أبدى غضبه بعد تصريحات كولر التي أكد فيها أن كهربا هو الثالث في ترتيب المهاجمين بالفريق بعد الثنائي الفلسطيني وسام أبو علي والفرنسي أنتوني موديست. رد كهربا على هذه التصريحات في مقابلة تلفزيونية معبرًا عن حزنه، قائلاً: "أنا رقم 1 في أي حتة".

وتتكرر الأزمات بين كهربا والجهاز الفني، مما يجعل أيامه في النادي الأهلي معدودة إذا استمرت هذه المشكلات دون حل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق