نادي سعودي ينافس الأهلي على ضم الجزائري بلعيد

الجمهور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت الساعات القليلة الماضية، دخول أحد الأندية السعودية في المنافسة مع النادي الأهلي ونادي سانت ترويد البلجيكي، للحصول على خدمات الجزائري زين الدين بلعيد مدافع اتحاد العاصمة الجزائري، في الانتقالات الصيفية المقبلة.

الفيحاء السعودي ينضم لسباق التعاقد مع بلعيد

وأكدت تقارير صحفية جزائرية، أن مفاوضات بلعيد مع سانت ترويد البلجيكي، شهدت تعثر خلال الساعات الماضية، بسبب العرض المادي، ما فتح الباب أمام الأهلي، ليعيد التفاوض مرة أخرى من أجل خدماته.

وتابعت: “نادي الفيحاء السعودي، دخل في المنافسة بقوة من أجل حسم صفقة بلعيد لصالحه، حيث يستعد إرسال عرض مادي قوي لإقناع ناديه بالتخلي عن خدماته في الموسم المقبل”.

2024%5C6%5C23%5C%D8%B2%D9%8A%D9%86%20%D8

بلعيد يطلب مهلة قبل حسم وجهته المقبلة

وترددت أنباء قوية عن تسبب أمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلي، في ضياع الصفقة بسبب رغبته في فرض أحد الوكلاء بأعينهم على اللاعب، قبل وصوله للقاهرة والتوقيع بشكل رسمي وهو ما رفضه اللاعب.

وأكد المصدر في تصريحات لـ"الجمهور"، أن أمير توفيق لم يفرض أي وكلاء على اللاعب كما تردد، وأنه بالفعل كان قد توصل لاتفاق مع زين الدين بلعيد وناديه لحسم الصفقة، إلا أن قرار اللاعب وناديه غيرا مسار الصفقة.

وأضاف المصدر: “بلعيد هو من طلب مهلة لحسم أمره بعد وصول العرض البلجيكي له بشكل رسمي، حيث يخشى عدم الانضمام لمنتخب بلاده في التوقفات المقبلة، حال انتقاله للدوري المصري”.

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (نبض) اضغط هــــــــنا

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية ، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

0 تعليق