متى يجوز الصلاة بالحذاء؟.. «الإفتاء» توضح شرطين مهمين

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه يجوز للشخص أن يصلي وهو يرتدي حذاءه، لافتة إلى أنّ هناك ضوابط وشروطا ليتمكن المسلم من الصلاة دون الحاجة إلى خلع نعليه، إلاّ أنّه كثيرًا قد يلتبس الأمر عليهم.

الشروط اللازمة للصلاة في الحذاء

وحول الشروط اللازمة للصلاة في الحذاء فقد أوضحتها دار الإفتاء كالآتي:

 - أن يكون المكان غير مفروشًا، كأن تكون الأرض من الرمل أو الحصى، لافتة إلى أنّه يجوز للشخص أن يصلي بحذائه في الأعياد على سبيل المثال، وذلك كون الأرض غير مغطاه بالفرش أو السجاد.

- أن يكون الحذاء طاهرًا، فإذا كان به نجاسة لا تجوز الصلاة فيه، وذلك لأن الطهارة من شروط الصلاة.

والدليل على ذلك ما روي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصلي بأصحابه إِذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره، فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صلاته، قال: «مَا حَمَلَكُمْ عَلَى إِلْقَاءِ نِعَالِكُمْ؟»، قَالُوا: رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ جِبْرِيلَ عليه السلام أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ فِيهِمَا قَذَرًا»، وقال: «إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ: فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا» أخرجه الإمام أحمد، وأبو يعلى في «المسند»، والدرامي، أبو داود في «السنن» واللفظ له، والبيهقي في «السنن والآثار»، وصححه الحاكم في «المستدرك».

 

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق