توقيع اتفاقية إطارية بين طاقة عربية وفولتاليا لتطوير مجمع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر باستخدام الطاقة المتجددة

الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


نشر في: الإثنين 1 يوليه 2024 - 11:04 ص | آخر تحديث: الإثنين 1 يوليه 2024 - 11:04 ص

وقعت مجموعة طاقة عربية، الرائدة في مصر في مجال الطاقة وخدماتها المتكاملة، وشريكتها فولتاليا، إحدى أكبر الشركات العالمية في قطاع توليد وتشغيل الطاقة المتجددة بأنواعها، اتفاقية إطارية خلال فعاليات مؤتمر الاستثمار بين مصر والاتحاد الأوروبي الذي عُقد يومي 29 و30 يونيو في القاهرة.

ويعتبر المؤتمر بداية عهد جديد للتعاون الاقتصادي بين مصر والاتحاد الأوروبي، تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

وتعد الاتفاقية الإطارية استكمالاً لمذكرة تفاهم وُقعت في ديسمبر 2022 لإنشاء مشروع مجمع لإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته من الأمونيا الخضراء باستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة باستثمارات قد تصل إلى 3.4 مليار دولار عند اكتمال كل مراحل المشروع، حيث يتم تنفيذ المشروع على مرحلتين متطابقتين وتشمل كل مرحلة 500 ميجاوات قدرة تحليل كهربائي باستخدام قدرات تزيد عن 1.3 جيجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وسيتم إنشاء المشروع بالقرب من ميناء العين السخنة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ليقوم بإنتاج ما يزيد عن 350 ألف طن سنوياً من الهيدروجين لكل مرحلة.

قالت باكينام كفافي الرئيس التنفيذي لشركة طاقة عربية: "تلتزم طاقة عربية بالمساهمة في بناء الاقتصاد الأخضر في مصر بما يتماشى مع جهود الدولة، ويتجسد هذا الالتزام في استكمال عملياتنا من خلال شراكات استراتيجية مع أهم الأطراف الفاعلة في قطاع الطاقة، حيث نوقع هذه الاتفاقية الإطارية مع فولتاليا الفرنسية، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي".

وفي هذا الصدد، أضاف سيباستيان كليرك، الرئيس التنفيذي لفولتاليا: "تملك مصر فرصاً واعدة لتعزيز ريادتها الإقليمية في إنتاج الهيدروجين الأخضر وتصديره ضمن خطط الدولة للتحول الأخضر. وتعمل فولتاليا جاهدةً لدعم هذه الخطط من خلال توقيع اتفاقية إطارية بالشراكة مع طاقة عربية التي تتمتع بخبرة كبيرة في قطاع الطاقة. سيساهم هذا المشروع التاريخي بشكل كبير في تحول مصر إلى اقتصاد أخضر ومستدام. وسيعزز المشروع أمن الطاقة في مصر من خلال تقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

ومن جانبه، أضاف خالد أبو بكر رئيس مجلس إدارة شركة طاقة عربية: "يأتي توقيع الاتفاقية الإطارية اليوم كإحدى ثمار الجهود التي تبذلها الدولة لتحفيز الاستثمار في مجال الهيدروجين الأخضر ومشتقاته، بما يتماشى مع متطلبات التنمية المستدامة وخطط الدولة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. ويعكس هذا المؤتمر ثقة الاتحاد الأوروبي في الإنجازات الاقتصادية التي حققتها مصر".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق