خبير عسكري يوضح دلالات فيديو تصنيع كتائب القسام للقذائف

الرئيس نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد العقيد حاتم كريم الفلاحي؛ المحلل العسكري؛ أن هناك 3 مناطق رئيسية يشتعل فيها القتال في قطاع غزة بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية.

وقال الفلاحي في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "نتحدث عن 268 يوما مرت منذ انطلاق العملية العسكرية في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر؛ نتحدث عن معارك تدور في الشجاعية وتل الهوى ومحور نتساريم يتعرض للهجوم الدائم والعمليات العسكرية لم تنتهي في مدينة رفح".

وأضاف: "هناك 3 مناطق رئيسية مشتعلة بالقتال؛ منطقة الشجاعية هناك الفرقة 198 وتصطدم بمقاومة من فصائل المقاومة وتشتبك في أكثر من 40 نقطة ولازالت الاشتباكات جارية بين الجانبين؛ ما يحدث في تل الهوى لا يختلف عما يجرى في الشجاعية".

وتابع: "بالنسبة إلى رفح فإن الاحتلال يحاول التوسع باتجاه المواصي هناك محاولة لتوسيع المنطقة العازلة لتشمل محور فيلادلفيا؛ التوسع يتبع الاستراتيجية القادمة للجيش الإسرائيلي في مسالة البقاء؛ وبالتالي هو يحتاج أن تكون المنطقة واضحة ومكشوفة؛ عندما تكون المناطق السكنية قريبة يكون هناك إمكانية للتسلل؛ الجيش الإسرائيلي يحاول أن يعزل نفسه في المنطقة العازلة التي تؤمن الحماية لقطاعاته أولا وثانيا تكون قادرة على مراقبة المناطق الأخرى بمنع عمليات التسلل".

وعن المقطع الذي نشرته كتائب القسام بشأن اعداد قذائف صاروخية قال الفلاحي: "لا شك أن الرسالة واضحة؛ التصنيع العسكري يجري في قطاع غزة بالإمكانيات المتوفرة ومن ضمنها هذه القنابل التي اشبه بعبوة العمل الفدائي وتم اعدادها بالاستفادة من قذائف المدفع 106 ويتم تفكيك القذيفة واخذ الرأس الحرب ويتم وضع صاعق ثم يصبح جاهز للعمل".

وأوضح: "نتحدث عن عملية تصنيع بقدرات ذاتية وتدوير القنابل التي أطلقها الاحتلال ولم تنفجر وهو يعطي دلالة عن أن المقاومة تنظر إلى المعركة أنها يمكن أن تستمر طويلا".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق