في ذكرى وفاة «أخو البنات».. محطات في حياة عزت أبو عوف الفنية والأسرية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعوام عديدة مرت على رحيل «جنتل السينما» و«أخو البنات» الفنان عزت أبو عوف، الذي ارتبطت الجماهير به وبظهوره المرح على الشاشة، حتى أصبح علامة من علامات السينما، واشتهر بأدواره المتنوعة، وكان لاستقراره الأسري وحبه لعائلته انعاكسًا على حياته الفنية ونجاحه، وهو ما نلقي عليه الضوء تزامنا مع ذكرى وفاته اليوم.

الفنان عزت أبو عوف

وُلد الفنان عزت أبوعوف عام 1948 في محافظة القاهرة، تخرج في كلية الطب لكن شغفه بالموسيقى جعله يدخل المجال الفني، وأسس فرقته «4 M» واعتمد على شقيقاته مها ومنى ومنال وميرفت، ثم اتجه إلى التمثيل وكانت بدايته مع الفنان عمرو دياب في فيلم «آيس كريم في جليم»، وانطلق بعدها وشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات جعلته مقربا لقلوب الجماهير.

زواجه وحب عمره

«ولا جيه ولا هيجي في نبل أخلاقها»، بهذه الكلمات حكى الفنان عزت أبو عوف عن زواجه من حب عمره فاطيما، خلال لقائه في برنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا» قائلا: «أكتر حد برتاح في وجوده، عمري حبيت ولا هجب زيها ولا غيرها، هي دايمًا اللي برجع ليها في كل وقت، حبها عمره ما اتغير من وأنا عندي 19 وهي عندها 14 سنة لحد ما أتوفيت، كنت بحس أنها جزء مني وكل دنيتي»، الكثير من مظاهر الحب بينهما حتى أنه احتفظ بخاتم زواجه حتى وفاته.

" title="YouTube video player" frameborder="0">

علاقة الفنان عزت أبوعوف بأولاده

أنجب أبوعوف ابن وابنة هما الفنانة الشهيرة مريم أبو عوف وأحمد أبو عوف، وحكت مريم عن علاقتها بوالدها خلال لقاء لها على «نجوم إف إم»: «علاقتي ببابا كانت شديدة، كان متحمس بيا دايمًا وكان بيزقني لقدام من وأنا في المدرسة، ودخلني الجامعة الأمريكية وكان نفسه دايمًا يشوفني في أحسن الأماكن، وهو السبب خلاني أدرس التمثيل والسينما كان واثق ومصدق فيا على طول، وبحس دايمًا أنه حاسس بيا، وكان بيحب الشغل ومتقن وده حاولت أتعلمه منه»، واستمرت الأزمات الصحية معه حتى وافته المنية عام 2019.

" title="YouTube video player" frameborder="0">

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق