أخبار عاجلة
75 % من الفنادق الأمريكية تعاني نقص الموظفين -

الحلص.. شجرة تجعل زارعها ثريا بزيادة طلب الشركات العالمية لها

الحلص.. شجرة تجعل زارعها ثريا بزيادة طلب الشركات العالمية لها
الحلص.. شجرة تجعل زارعها ثريا بزيادة طلب الشركات العالمية لها
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

الطبيعة ثروة مليئة بالمفاجآت فهناك كثير من النباتات تعتبر ثروة للبشرية تنتج مكونات نادرة وباهظة الثمن لفوائدها واستخداماتها المختلفة، وهناك شجرة عرفت بأنها كنز للبشرية، وبها مواد باهظة الثمن وتسبب ثروة هائلة وهي "شجرة الحلص"، فلا يعرف الكثير من الناس بها او اسمها ونادرة الوجود لينصح من يجدها بألا يتركها، حيث تعتبر هذه الشجرة كنزاً وثروة هائلة لمن يملكها أو يعمل في زراعتها أو يجدها صدفة نظراً لإحتوائها على مواد باهظة الثمن تباع بآلاف الدولارات وتعرف ايضا باسم "العلفق" وتنمو في عدة دول عربية ولها أسماء متعددة حسب سكان المنطقة.

ومن اسباب ارتفاع سعر هذه الشجرة ان المواد المستخرجة منها مطلوبة من قبل كبرى الشركات العالمية والتركيبات العلاجية التي تدخل في صناعة الكثير من الأدوية المهمة، لذلك لها أهمية كبيرة كونها تدر أرباحاً خيالية على من يزرعها أو يتاجر فيها، وتزرع في المناطق الدافئة من سفوح الجبال وبطون الأودية خاصة في المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى سفوح الجبال وبطون الأودية في اليمن، وشجرة الحلص لها أوراق عصارية مسننة الأطراف دائرية نوعاً ما، ولها طرفان ينضمان إلى بعضهما قليلاً، ووجود معاليق يتسلق بها.

يصل ارتفاع الشجرة في بعض الأحيان إلى حوالي 5 أمتار ، ولهذه الشجرة زهور لونها أصفر مخضر في عناقيد صغيرة، وأزهار هذه الشجرة ليس لها أي قيمة من الناحية المالية حيث تكون دائرية الشكل في حجم النبق، لكن قيمة هذه النبتة العشبية تكمن في المواد باهظة الثمن المستخرجة منها التي تباع بالدولار والعملات الصعبة، وهذه الشجرة لا تحتاج إلى عناية كبيرة من قبل المزارعين، حيث يكفي أن يقوم المزراع بسقايتها لمرة واحدة فقط في الأسبوع، وهذه الشجرة الغربية والفريدة من نوعها تحتمل الحرارة على أن لا تقل عن 15 درجة مئوية، حيث تزهر في مكان نصف ظل أو مشمس وتنتعش في الربيع والصيف ويقل نشاطها في فصل الشتاء.

اما المواد المستخرجة من شجرة تجمع “الحلص” بين حمض الأوميجا والنحاس والألياف الخشبية المهمة لمرضي السكري، كما أنها تحتوي على فيتامينات “أ” و “سي”، كما تحتوي على الكاروتين والبيتاكاروتين وهما يحافظان على الكبد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حصر منتفعي الآبار الزراعية واستعدادات الأضحى.. أبرز محاور اجتماع مجلس "الحسنة" بسيناء
التالى الإصلاحي الوحيد يواجه صراعاً شاقاً.. مسعود بيزشكيان يخوض سباق الانتخابات الرئاسية الإيرانية