أغرب قصص محكمة الأسرة.. مروة: اتفق مع أمي إنهم يخلوني على الحديدة

الحادثة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أخبار محكمة الأسرة

مروة: أمي اتفقت مع
مروة: أمي اتفقت مع جوزي إنهم يخلوني على الحديدة

الثلاثاء 11/06/2024 - 06:00 م

سنوات من الخلافات تحملتها مروة في عش الزوجية من أجل الحفاظ عليه من الخراب ولكن تفاقمت المشكلات وقررت مروة اللجوء إلى محكمة الأسرة ورفع دعوى طلاق، وبمجرد معرفة الزوج هذا الخبر قرر الاستيلاء على ذهبها الخاص بالاتفاق مع والداتها.

حكايات محكمة الأسرة

تستهل الزوجة حكاياتها لقاضي محكمة الأسرة مؤكدة أن الخلافات جميعها كانت بسبب استهتار الزوج في مسئولية بيته وأولاده، تابعت: "مبيصرفش علي انا والعيال ومستحملاه عشان مخربش البيت، وكنت بعدي عشان خاطر البيت والعيال وعشان مكبرش الحكاية وكنت بقول هو هيركز معانا ويفك إيده في لمصاري بس اللي بيحصل عكس كدا والمشاكل كان بتزيد بينا مع الوقت".

اقرأ أيضا

قصص محكمة الأسرة 

تدخل الأهل لحل المشكلات بينهما كثيرًا ولكن كانت الأوضاع تهدأ مؤقتًا لتعود بعد ذلك بمشاجرات أكبر بسبب تصرفات الزوج التي كانت تدل على استهتاره وعدم تحمله المسئولية، استكملت الزوجة حكاياتها قائلة: "أهلي وأهله اتدخلوا كتير بينا عشان يحلوا الموضوع وكانت الدنيا بتبقى كويسة كام شهر وخلاص وبعد كدا كل حاجة ترجع زي ما هي وهو يزيد، وكانت امي بتدخل بين عشان تحل المشاكل اللي بينا من غير طلاق ولا حاجة".

روايات محكمة الأسرة.. أمي اتفقت مع جوزي إنهم يخلوني على الحديدة

قررت الزوجة قصد محكمة الأسرة من أجل رفع دعوى طلاق وبعدما علم الزوج بالقضية قرر الاستيلاء على ذهبها لخاص لتعلم بعد ذلك أن والدتها متفقة مع زوجها لتنفيذ هذه الخطة، أنهت حكاياتها لقاضي محكمة الأسرة بقولها: "لما لقيت المشاكل مبتتحلش بسبب أسلوبه وإنه مكبر دماغه من مسئوليات العيال والبيت فكرت ارفع قضية طلاق، وقلت لأمي على الموضوع دا، مكنتش موافقة في الأول بس وافقت في الأخر، وأول لما عرف إني رفعت قضية خد مني دهبي من ورايا وخلع، وبعد كدا عرفت إن أمي كانت متفقة معاه عشان ياخد دهبي ويقسموه مع بعض".

تابع أحدث الأخبار عبر google news

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق