ملايين الوفيات حول العالم بسبب نوع شائع من الغبار.. كيف تحمي نفسك؟

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجرى مجموعة من الباحثين في جامعة نيانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، دراسة حول عدد الأشخاص الذين توفوا في العالم جراء تلوث الهواء بالغبار الدقيق خلال الـ 40 سنة الماضية، والتي تبين من نتائجها وفاة ملايين الحالات نتيجة لهذا الغبار، فكيف حدث ذلك؟  

11016853231718116571.jpg

توغل الغبار في الرئتين 

وبينت نتائج الدراسة، أن هناك جسيمات دقيقة يبلغ حجمها أقل من 2.5 ميكرومتر مصدرها انبعاثات المصانع وعوادم السيارات والعواصف الترابية، تنتشر في الهواء وتسبب أمراض خطيرة في الجهاز التنفسي نتيجة استنشاقها وتوغلها في الرئتين، خاصة للأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، حسب ما ذكرته مجلة Environment International العلمية، وبالتالي تزداد حالات الوفاة المبكرة لدى العديد من الأشخاص حول العالم.

 تأكد الباحثين خلال دراستهم وفاة حوالي 135 مليون حالة نتيجة تلوث الهواء الناجم عن الغبار الدقيق، خلال الـ 40 سنة الماضية والتي وقع فيها حوالي 363 حدثا كبيرا لتلوث الهواء، ما تسبب في حدوث التهابات الجهاز التنفسي السفلي وسرطان الرئة ومن ثم الوفاة.

13475954031718116567.jpg

وفاة ملايين الحالات حول العالم 

ووفقا لموقع gazeta.ru توفي حوالي 98.1 مليون شخص في الصين خلال عامي 1980-2020 بسبب تلوث الهواء بالجسيمات الدقيقة، كما بلغ عدد الوفيات في الهند حوالي 49 و26.1 مليون، كما تراوحت نسب الوفيات في باكستان وبنجلاديش وإندونيسيا واليابان بين 2 و5 ملايين شخص في كل منها بسبب الغبار الدقيق.

في إطار هذا، نصح الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة بضرورة تجنب التعرض للغبار الدقيق والأتربة قدر الإمكان  مع التأكيد على ارتداء الكمامة التي تمثل حائد الصد الأول ضد دخول الغبار للجهاز التنفسي، كما أكد خلال حديثه لـ«الوطن» أهمية غسل مرضى الحساسية والجهاز التنفسي أنفهم بمحلول الملح عند التعرض للغبار.

إخلاء مسؤولية إن موقع جريدة الجوف يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق